جعفر

Icon use 1.PNG

في يونيو/حزيران 2018، وُلد جعفر الذي سبب شعور الغيرة لدى أخته الأكبر إثر الاهتمام الذي حظي به المولود الجديد.

يعاني جعفر من تشوه حنف القدمين، وقد حاول الأطباء في المستشفى حيث وُلد المساعدة، ولكن بعد جلسات عدة لم تجد العائلة أي تحسن بعدما كانت قد أنفقت كل أموالها على العلاج.

يخبرنا والد جعفر أن ابنته كانت مريضة حتى من قبل أن تولد، وقد أنفق الكثير من المال لتأمين علاجها، وحالما تحسّن وضعها الصحي، وُلد جعفر مع تشوه في قدميه.

بعد نفاد كل ما كان تدخره، توجهت العائلة الى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لطلب المساعدة، فتمت احالتها لجمعية انارة.

بعد الاجتماع بالأطباء الذين نعمل معهم في المركز الطبي التابع للجامعة الأميركية في بيروت، تم الاتفاق على خطة طبية والتي تضمنت خضوع جعفر في البداية لعدد من الجلسات، على أن تُجرى له بعد ذلك عملية جراحية لأوتار قدميه. وبعدها، سيرتدي دعامة حتى يبلغ عامين أو ثلاثة أعوام.

وعن رحلة العلاج الطويلة، يقول والد جعفر: "مستقبل ابني سيتغير تماماً. سيكون قادراً على المشي، الذهاب الى المدرسة، التخرج، الحصول على وظيفة وإيجاد فتاة جميلة للزواج للعيش معها حياة سعيدة".

icon use 4.PNG