متيهة

Icon use 1.PNG

تخبرنا وفاء، والدة متيهة، أن العائلة بأسرها شعرت باليأس عندما علمت بأن الطفلة الصغيرة كانت تعاني من خلع الورك الولادي، فحاولت البحث عن علاج ولكن المنظمات والجمعيات كافة رفضت تقديم المساعدة. 
في مارس آذار 2013، غادر أفراد العائلة سوريا وجاؤوا الى لبنان، بعدما فرّ جميع أصدقائهم وأقاربهم من المدينة التي أصبحت كمدينة للأشباح. 

بعد سنتين من وجود العائلة في لبنان، وُلدت متيهة. كانت العائلة تعيش في شقة صغيرة مظلمة مع أربع عوائل سورية لاجئة. يساعد عمّ متيهة العائلة بقدر استطاعته. أما والد الفتاة فليس في لبنان. وعندما سألنا عن مكانه، حاولت وفاء تغيير الموضوع. 

يشرح عمّ متيهة الذي حضر الى مكاتب جمعية انارة أن العائلة اكتشفت المشكلة متأخرة، فخلع الورك الولادي لا يظهر الا عبر الطريقة التي يمشي فيها الطفل الصغير. 

لقد شعر عم متيهة ووالدتها بالسوء الشديد عندما اكتشفا الأمر، لاسيما بعدما أوضح الأطباء أن حالتها ازدادت سوءاً لأنه تم اكتشاف المشكلة في وقت متأخر وبالتالي أصبحت بحاجة الى عملية جراحية. 

كان علاج تشوّه العظام في سوريا مجانياً، ولكن العائلة اضطُرت الى الفرار من أجل سلامة أفرادها. في لبنان، حاولت الأسرة الحصول على علاج ولكن تكاليفه كانت باهظة جداً وليس بمقدورها تحملها. 

في نهاية رحلة العذاب، أوصى أحد الأشخاص الوالدة بالتواصل مع جمعية انارة. كانت متيهة آنذاك من بين أولى حالات خلع الورك الولادي التي نعالجها، بعدما كانت الجمعية قد أطلقت مشروعاً جديداً لمساعدة الأطفال اللاجئين الذين يعانون من حالات تقويم العظام. 

في المركز الطبي التابع للجامعة الأميركية في بيروت، أوضح الدكتور عبد المجيد طه أن التشخيص المتأخر لمشكلة متيهة يعني أن الجراحة ستكون مكلفة وستستغرق الكثير من الوقت. 

كانت متيهة في البداية بحاجة الى صورة عبر الرنين المغناطيسي لضمان عدم وجود مخاطر على صلة بالأعصاب من جراء العملية، على أن يقوم الأطباء بعد ذلك بقطع جزء من حوضها وتثبيت قضبان معدنية لضمان وضع الورك في مكانه الصحيح. بعد هذه الخطوة، ستضع متيهة الجبيرة لحوالي خمسة أو ستة أسابيع، ومن ثم تخضع لعملية جراحية أخيرة لإزالة القضبان. 

تشعر وفاء وعائلتها بالامتنان الشديد لجمعية انارة على المساعدة التي تقدمها لطفلتها الصغيرة. وقد قالت في لقائنا الأخيرة بتأثر: "ما تقومون به أمر رائع. فسعادتي كأم تعتمد بشكل مباشر وأساسي على مدى سعادة أطفالي وصحتهم. أخيراً سأشعر بالراحة مجدداً. لقد قمتم بمنحنا الأمل مرة أخرى". 

icon use 4.PNG