هادي

Icon use 1.PNG

في شتاء العام 2017، قرر والدا هادي ترك سوريا والمجيء الى لبنان. لقد كانت رحلة مخيفة ومحفوفة بالمخاطر. 

وُلد هادي وهو يعاني من تشوه حنف القدم في قدمه اليسرى ومشاكل في الجهاز التنفسي. فبعد ساعات من مخاض الولادة، لم تتمكن الوالد حتى من حمله مولودها الصغير لأن الأطباء هرعوا به الى قسم الطوارئ. قيل لها آنذاك إن هناك احتمالاً كبيراً ألا يتمكن الأطباء من انقاذ حياته. ولكن هادي كان طفلاً مقاتلاً. 

بعد شهر من المعاناة بسبب مشاكله التنفسية، خرج هادي من المستشفى لتبدأ رحلة البحث عن مساعدة لمشكلة قدمه بعدما نفذت أموال العائلة على تكاليف علاج جهازه التنفسي الذي كان يشكل خطراً كبيراً على حياته.  

تواصلت العائلة مع جمعية "أطباء بلا حدود" التي كانت قد سمعت عن مشروع تقويم العظام الذي أطلقته جمعية انارة، فأوصت العائلة بالتواصل معنا.  

في المركز الطبي التابع للجامعة الأميركية في بيروت، قام الأطباء الذين نعمل معهم بفحص هادي، وأخبرونا بأنه يحتاج الى وضع جبيرة يتم تغييرها أسبوعياً على مدى خمسة الى ثمانية أسابيع، ليقرروا في ضوء نتيجة العلاج الأولي إذا كان لا يزال يحتاج لعملية جراحية في أوتار قدمه. وبعد وضع الجبيرة والجراحة المحتملة، سيرتدي هادي دعامة من شركة "دنيس براون" العالمية حتى يبلغ من العمر ثلاث أو أربع سنوات. 

في شهر يونيو حزيران 2018، التقينا بهادي مجدداً وهو أصبح قادراً على المشي بكل سهولة ومن دون أي ألم. 

icon use 4.PNG