انارة تجمع أكثر من ٧٥٫٠٠٠ دولار خلال فترة الأعياد

Icon use 1.PNG

لقد جمعنا أكثر من ٧٥٫٠٠٠ دولار أميركي خلال فترة الأعياد. ستون ألف دولار من خلال مناشدة الميلاد التي أطلقناها، في ما الباقي تم التبرع به في شهر كانون الاول/ديسمبر الماضي. يكفي هذا المبلغ لتوفير العلاج الطبي لحوالي ١٥ طفلاً لاجئاً من سوريا.

لقد حققنا هذا الرقم الكبير بفضل عدد من الأشخاص الذين تعهدوا بدعم حملتنا ومن بينهم العاملان في المجال الانساني والممثلان أماندا سيفريد وتوماس سادوسكي. لقد تضاعف كل دولار تم التبرع به قبل أن نصل الى مبلغ ٢٠٫٠٠٠$ بفضل الأشخاص المدهشين الذين راهنوا على أموالهم.

وعن نجاح حملة جمع التبرعات الخاصة بانارة، قالت مؤسسة الجمعية أروى دايمن: "ما حققناه يدل على أنه وبالرغم من عدم تصدر الملف السوري عناوين الأخبار كما في السابق، الا أن الناس ما زالوا يهتمون بالأوضاع في سوريا. من خلال تضامننا في عيد الميلاد، يمكننا أن نساعد في بناء مستقبل سليم وأكثر سعادة للأطفال من جرحى الحرب. كما أن هذه التبرعات ستساعد في تغيير قصصهم. فبدلاً من تقديمهم على أساس اصاباتهم، أصبح بامكاننا التعريف عنهم من خلال احسان الغرباء تجاههم. شكراً لكل من تبرع".

شهدنا هذه السنة على ثاني أكثر حملات عيد الميلاد نجاحاً. لقد تبرع ٥٠٠ شخص من جميع أنحاء العالم، لدرجة أننا قمنا برفع قيمة المبلغ المرجو من حملة تبرعاتنا مرتين.

يحتاج الأطفال اللاجئون من جرحى الحرب الى المساعدة على مدار السنة وليس فقط في عيد الميلاد. يمكنك دعمهم من خلال التبرع اليوم بمبلغ من المال أو التبرع بشكل دوري كل شهر لجمعية انارة.

icon use 4.PNG