انارة تجمع في خلال الـ"تيوزداي جيفينج" ما يكفي لمساعدة طفل مصاب إضافي

Icon use 1.PNG

حققت جمعية انارة نجاحاً باهراً هذا العام في خلال الـ"تيوزداي جيفينج". لقد تضاعف الرقم الإجمالي للتبرعات مقارنة بالعام الماضي، فارتفع الى ٥٫٥٨١ دولاراً أميركياً.

يُعتبر هذا اليوم من أفضل الأيام للعطاء في السنة، حيث يتبرع الناس من حول العالم بالمال من أجل قضايا تعنيهم. كما هو الحال في السنوات الماضية، تلقينا تبرعات وتوصيات من كل أنحاء العالم، ما يُثبت أن الناس يرغبون فعلاً في بذل كل بوسعهم للمساعدة في المماثلة بين الأطفال اللاجئين من جرحى الحرب والعلاج الطبي الذي يغيّر حيواتهم والذي همّ بأمس الحاجة اليه.

سيضمن المبلغ الذي جمعناه في هذا اليوم (٥٫٥٨١$) قدرتنا على مساعدة طفل لاجئ إضافي في المستقبل القريب، إذ يبلغ متوسط تكلفة العلاج أكثر من خمسة آلاف دولار أميركي.

وعن نتائج هذا اليوم المبهرة، علّقت مؤسِّسة الجمعية أروى دايمون بالقول: "يسرني جداً أن أرى أشخاصاً من جميع أنحاء العالم يجتمعون لدعم قضية انارة. لقد حقق هذا اليوم نجاهاً باهراً. فلنحافظ على قوة الدفع هذه خلال موسم الأعياد! نحن نحاول جميع أربعين ألف دولار أميركي خلال عيد الميلاد ولا يمكننا تحقيق ذلك من دون مساعدتكم".

لقد سبق وأطلقنا "مناشدة الميلاد" لهذا العام. كل دولار يتم التبرع به سيتضاعف الى أن نبلغ الرقم المنشود الذي تُقدّر قيمته بـ١٨٫٤٥٠$، وذلك بفضل الأشخاص المذهلين الذين راهنوا بأموالهم تلبية لندائنا وعلى رأسهم اثنان من أكبر الداعمين لنا: الممثلان والعاملان في المجال الإنساني أماندا سيفريد وتوماس سادوسكي.

icon use 4.PNG