نادين

Icon use 1.PNG

تبلغ نادين من العمر سنتين. لقد أصيبت في الشتاء الماضي حين كانت والدتها تعدّ "الفتّة" كوجبة فطور لذيذة لأطفالها. كانت نادين تلعب مع شقيقتها في المطبخ، في الوقت الذي كانت الوالدة تغلي اللبن. وعن غير قصد، أوقعت الفتاة الصغيرة السائل الساخن على نفسها ما أدى الى احتراق جذعها وصدرها.

هرعت عائلة نادين بنقلها الى أقرب مستشفى، حيث مكثت لفترة طويلة جداً للتأكد من شفاء حروقها. ولكن مع بدء تراكم تكاليف العلاج لم يكن أمام الأهل سوى خيار اعادة الطفلة الى المنزل.

تعيش العائلة في لبنان منذ عام ٢٠١٢ بعدما هربت من سوريا خوفاً على حياة أفرادها. ومن ذلك الوقت، يعاني الوالدان كي يجدا عملاً ثابتاً لإعالة الأسرة.

تعرّف أهل نادين الى جمعية انارة من خلال والد عائشة وهي احدى الحالات التي نتابعها. حضرت نادين مع عائلتها الى المركز الطبي التابع للجامعة الأميركية في بيروت في شهر يونيو/حزيران الماضي، وقد أوضح الأطباء حينها أن الحروق على صدرها وابطها ضيقة وصلبة للغاية ومن المرجح أنها ستحتاج الى ارتداء ملابس خاصة بالحروق لتليين البشرة وجعلها أكثر مرونة.

لقد قمنا بتزويد نادين بالملابس المناسبة كي ترتديها خلال الأشهر المقبلة، على أن تعاود المستشفى بانتظام لإجراء المتابعات الطبية المطلوبة.

icon use 4.PNG