داليا

Icon use 1.PNG

كما العديد من الأطفال الذين نعالجهم في جمعية انارة، أصيبت داليا داخل المنزل الذي تعيش فيه كلاجئة سورية في لبنان. 
تعمل والدة داليا في متجر لبيع الألبسة قرب منزلها، فزوجها أصيب في سوريا ولم يعد بإمكانه أن يعمل وبالتالي على الوالدة أن تعيل العائلة. 

عندما كانت الوالدة في العمل، ذهبت شقيقتها الى منزلها للعب مع الأطفال وطهي الطعام لهم. كانت تضع الزيت على موقد صغير لقلي البطاطا حين تعثرت داليا وأوقعت المقلاة على نفسها. 
هرعت الخالة بالفتاة الى أقرب مستشفى ولكنها لم تبق سوى لفترة قصيرة جداً. كانت داليا لا تزال تعاني من آلام حادة، فأخذها والداها الى منشأة طبية أخرى، حيث تخطت تكلفة العلاج 1500 دولاراً، وهو مبلغ لم يكن باستطاعة العائلة تحمله. 

لقد عانت داليا كثيراً من حروقها، فهي لا يمكنها أن تطوي كوعها ما يعيق قدرتها على الحركة واللعب. كما أنها لا تحب ارتداء القمصان القصيرة تفادياً لتحديق الناس بحروقها. 

تواصلت عائلة داليا مع جمعية انارة من خلال الجمعية الطبية السورية الأميركية، فقام الأطباء الذين نعمل معهم بفحص حروقها وأكدوا أنها تحتاج الى عملية جراحية لتحرير الندبات وزراعة الجلد لاستعادة حركة مرفقها بشكل كامل. 

تشعر والدة داليا بتفاؤل حيال الجراحة، فهي تتطلع الى رؤية طفلتها تستعيد قدرتها على اللعب مرة أخرى كما اعتادت أن تراها. 

icon use 4.PNG