فاروق

Icon use 1.PNG

"نريد أن تتحسن حال يد فاروق. نحن نخشى أن يلومنا حين يكبر على عدم تأمين علاجه"، هذا ما يقوله والدا فاروق.

فمنذ خمسة أشهر، كان الطفل الصغير يلعب في الغرفة التي يعيش فيها مع عائلته اللاجئة من دون كهرباء أو مياه. وبينما كانوا يشعلون جذوع الأشجار للتدفئة، زحف فاروق نحو المدفأة ووضع يده اليسرى عليها ما أدى الى احتراقها.

وقد أثّرت الحروق على حركة يد فاروق، ومنعته من الدبدبة بسبب الضعط الذي تتعرض له اليد، اضافة الى أنه لم يعد قادراً على حمل الأغراض بسبب الندوب التي تمنعه من فتح أصابعه.

حاولت العائلة توفير العلاج لابنها في المركز الطبي التابع للجامعة الاميركية في بيروت، إلا أن الأطباء عبّروا عن خشيتهم من عدم تمكن الأسرة من تمويل العلاج بشكل كامل، فقدموا لها النصيحة وطلبوا منها التواصل مع جمعية انارة.

بفضل تبرعاتكم وفي بداية شهر تموز يوليو 2018، خضع فاروق لعملية جراحية ناجحة في يده لتحرير الندوب، على أن يخضع لجلسات متابعة في الأشهر القليلة المقبلة للتأكد من نجاح العملية.

icon use 4.PNG