غازي

Icon use 1.PNG

ذهب غازي ووالده الى السوق لشراء وجبة خفيفة. الى جانب الطريق قرب البحر، كان أحد الباعة المتجولين يطهو الذرة. وعن غير قصد وقع القدر الكبير الممتلئ بالماء المغلي على غازي فتسبب له بحروق بالغة.

أسرعت العائلة بغازي الى أقرب مستشفى في بيروت، إلا أنها رفضت استقباله قبل دفع مبلغ 10 آلاف دولار وهي التكلفة المقدرة للعلاج. فشعر والدا غازي بالحيرة ولم تعرفا ممن يطلبان المساعدة الى أن أخبرهما جارهما عن جمعية انارة.

بعد تحديد موعد لغازي مع الدكتور غسان أبو ستة في المركز الطبي التابع للجامعة الأميركية في بيروت، قدمنا له أغطية من السيليكون وملابس لمساعدة حروق الفخذين والبطن على الشفاء.

وبعد ثلاثة أشهر، سيحتاج غازي لجراحة ليزر لتخفيف الندوب ومنع الحروق من تقييد حركته.

icon use 4.PNG