زها

Icon use 1.PNG

أصيبت زها البالغة من العمر سبعة عشر عاماً عندما استهدفت غارة جوية المنزل الذي كانت تعيش فيه مع عائلتها في سوريا، حيث انهار الجدار عليها ما ألحق أضراراً بالغة في وركها.

ومنذ الحادثة، تعاني زها كثيراً أثناء المشي لمسافات طويلة، كما أنها لا تستطيع مساعدة والدتها في الأعمال المنزلية.

انتقلت العائلة الى لبنان بعدما تدمر منزلها بشكل كامل، فأصبح الوالد يعمل في البناء بين الحين والآخر، غير أن المال الذي كان يكسبه يكاد لا يكفي لاطعام أولاده الثمانية وزوجته.

ويقول الوالد الذي بحث عن علاج لابنته والتقى بجمعية انارة من خلال كاريتاس إن "الرعاية الصحية مكلفة جداً في لبنان. لدي طفل آخر يعاني من اعاقة، لذا فنحن لا نستطيع مساعدة زها".

لقد حضرت زها معنا للقاء الأطباء الذين نعمل معهم في المركز الطبي التابع للجامعة الاميركية في بيروت، حيث أعلمونا بأن الفتاة تحتاج الى جراحة لاستبدال مفصل الورك، على أن يُموّل جزء من العلاج الذي سيكلف حوالي 20 ألف دولار من قبل اليونيفيل بالاضافة الى تبرعاتكم السخية.

وقد أكد الأطباء أن الجراحة ستضع حداً للألم الذي تعاني منه زها كل يوم، وستتمكن بعدها من التحرك بحرية أكبر والمشي لمسافات أطول.

وذكر والد زها أنها"كانت تبكي من وجعها. أما اليوم فنحن نتطلع الى المستقبل من دون ألم".

icon use 4.PNG