عمران

Icon use 1.PNG

عمران فتى شجاع لا يفارق والدته، يحب التقاط الصور تحت أشعة الشمس خارج المستشفى حيث يتلقى العلاج من الحروق في ذراعه.

قبل أشهر عدة، ذهب عمران مع والدته لشراء بعض المأكولات من أحد الباعة المتجولين. وبينما كان ينتظره طعامه، وقع قدر من الماء المغلي عليه.

على الفور، تم نقل عمران الى أحد المستشفيات القريبة، حيث مكث لخمسة وثلاثين يوماً.

ولكن مع مرور الأيام، بدأت أموال العائلة تنفذ شيئاً فشيئاً ولم يكن أمام العائلة أي خيار سوى مغادرة المستشفى مع عمران قبل أن يخضع لعملية نقل الأنسجة التي كان بأمسّ الحاجة اليها. أما اليوم، فقد أصبحت حروقه شديدة وصلبة لدرجة أن الجلد حول ابطه قد انصهر بذراعه ما يعيق قدرته على الحركة.

أوصت إحدى صديقات والدة عمران - والتي تعيش في لبنان أيضاً - بالاتصال بجمعية انارة بعدما تمكنا من مساعدة ابنتها ليا.

لقد اصطحبنا عمران لاجراء تقييم طبي مع فريق الأطباء في المركز الطبي التابع للجامعة الأميركية في بيروت، والذي أعطى الضوء الأخضر لاجراء العملية الجراحية التي يحتاج عمران اليها لنقل أنسجته من موقع الى آخر.

تشعر والدة عمران بامتنان كبير لجمعية انارة التي عرضت تقديم العلاج الطبي اللازم لابنها، وتقول بتأثر: "شعرت كما لو أن الناس ما زالوا يهتمون بالأشخاص المحتاجين. أنتم تساعدون في انقاذ مستقبل ابني".

icon use 4.PNG