حاتم

Icon use 1.PNG

كانت رنا والدة حاتم في المستشفى تلد ابنها حين تعرضت قريتهم للقصف. حين عادت كان كل شيء مدمراً.

لم يتعرف حاتم الى منزله في سوريا، فلما كان يبلغ من العمر ستة أيام فقط، هربت العائلة تاركة وراءها الأصدقاء والأقارب.

يعيش حاتم ووالداه حالياً كلاجئين سوريين في خيمة في لبنان، حيث يشعر والده بالامتنان للقليل الذي يمتلكه، فوضعهم كان من الممكن أن يكون أسوأ بكثير في سوريا.

كان يوماً عاصفاً عندما وقع الحادث. كانت والدة حاتم تعدّ الطعام وتقلي الزيت خارج الخيمة. وبينما كان حاتم يلعب في الخارج، تسببت رياح قوية بقلب المقلاة فوقع الزيت المغلي على جسمه الصغير.

تملك العائلة القليل من المال ولم يتمكن الوالدان من العثور على وظيفة في لبنان، حيث يعتمدون على بطاقة الاعالة التي تقدمها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وبالتالي لم يكن لديهم أدنى فكرة عمن يمكن أن يساعدهم في تكلفة العلاج الطبي بعدما حاولوا اسعافه في بادئ الأمر في المنزل.

بعد إصابة فم حاتم بالعدوى، أدرك والداه أنه ليس هناك من خيار سوى نقل ابنهما الصغير الى المستشفى. هناك تأكدت مخاوفهما، فحالة حاتم كانت أسوأ بكثير مما كانا يعتقدان، بحيث سيحتاج الى عدد من العمليات الجراحية لعلاج حروقه البالغة.

قام والدا حاتم بالتوسل الى الكثير من معارفهما لإقراضهما المال، فتمكنا من جمع ما يكفي لتسديد تكاليف بعض الجراحات وليس جميعها.

بعد العمليات الجراحية التي أجريت له، أصبحت حالة حاتم أفضل، ومع ذلك فلا تزال شفته عالقة في ذقنه ما يجعل من الصعب عليه تناول الطعام لأن هذا الأمر يشكل له الحرج فهو يخاف من أن ينسكب الطعام أو السوائل من فمه. كما أن رقبته عالقة ولا يمكنه تحريكها بشكل صحيح ما قد يؤثر على نموه مستقبلاً.

تواصلت العائلة مع جمعية انارة من خلال منظمة أطباء بلا حدود، فاصطحبنا حاتم الى المركز الطبي التابع للجامعة الأميركية في بيروت، حيث سيخضع لعملية جراحية لشق شفته عن ذقنه وتحرير الندوب الضيقة على رقبته.

تشرح لنا والدة حاتم كيف أن حروق ابنها الصغير جعلت حياته صعبة جداً، لاسيما وأن الأطفال في الحي يسخرون منه ما أدى الى زيادة خجله ليقتصر تفاعله مع المجتمع الخارجي بوالديه فقط. أما حين يُطلب منه الاقتراب لالتقاط صورة فوتوغرافية، فإن حاتم يختبئ في الزاوية وراء معطف والدته.

جل ما يتمناه والد حاتم هو تعافي نجله الصغير، لكي يتمكن من رؤيته كما اعتاد عليه في السابق قبل وقوع الحادث.

icon use 4.PNG