رحاب

Icon use 1.PNG

كانت رحاب تلعب في مطبخ المنزل الذي تعيش فيه مع عائلتها اللاجئة من سوريا حين وقع الحادث. لقد سكبت وعاءً من الماء المغلي على نفسها ما أدى الى اصابتها بحروق في صدرها وذراعها.

منذ ذلك الحين، تعاني رحاب عندما تتحرك، فالندوب الضيقة تعيق قدرتها على رفع ذراعها أو تمديد كوعها، ما عقّد حياة هذه الفتاة للغاية. كما أثّر أيضاً على عائلتها بأكملها. وتخبرنا والدتها أنها تمضي وقتها في الاعتناء بابنتها ومساعدتها على القيام بمهام بسيطة مثل ارتداء الملابس.

يعمل والد رحاب نجاراً، ولكنه لا يتقاضى أجراً جيداً. الحياة في لبنان بالنسبة له صعبة جداً ومكلفة، وبالتالي هو يعاني لدفع تكاليف علاج رحاب. وقد أنفقت العائلة ما يقارب ألفي دولار على العلاج وهي لم تعد قادرة على تحمل المزيد من التكاليف.

قدّمنا رحاب الى فريق الأطباء الذي نعمل معه في المركز الطبي التابع للجامعة الاميركية في بيروت، حيث أوصى بضرورة خضوعها لعملية جراحية لعلاج الندوب على ابطها وكوعها، ما سيؤدي الى استعادة الوظائف الكاملة لذراعها.

تعني الجراحة المرتقبة الكثير لرحاب التي ستبلغ قريباً الثالثة عشر من عمرها. وقد قالت في لقائنا معها والابتسامة تعلو وجهها: "أخيراً سأتمكن من استخدام ذراعي مجدداً".

icon use 4.PNG