علي

Icon use 1.PNG

علي البالغ من العمر خمسة عشر عاماً يهوى لعب كرم القدم لدرجة الهوس. كل سؤال نطرحه عليه يعود بنا من خلاله الى الموضوع نفسه.

يروي علي لنا ما حصل معه قائلاً: "كنت أحب أن ألعب كرة القدم الى حين تعرضت للاصابة في تبادل لاطلاق النار. منذ ذلك الحين أفتقد هذه اللعبة كثيراً". 

في العام 2017، كان علي في طريقه الى المنزل متعباً بعد مغادرته المستشفى، حيث تلقى العلاج لمرضه في الكلى حين اندلع القتال فجأة.

كانت أصوات الطلقات النارية صاخبة جداً والفوضى عارمة، ولم يكن أحد يعرف أين يهرب أو يختبئ. في اللحظة ذاتها، سقط صاروخ بالقرب من علي فانفجرت سيارة قريبه منه ما ادى الى اصابته بحروق بالغة. 

يتذكر علي أنه أصيب عند الحادية عشرة من قبل ظهر ذلك اليوم، وكان يعاني الكثير من الألم ولكن القتال استمر حوله لست ساعات قبل أن تتمكن سيارة الاسعاف من دخول منطقة القتال، فوصل الى المستشفى عند غروب الشمس تقريباً. 

منذ تعرضه للحروق، يرفض علي ارتداء القمصان القصيرة في محاولة منه لاخفاء حروقه ما يعني أنه لا يمكنه لعب كرة القدم بعد الآن. 

في سوريا، لا تستطيع عائلة علي مغادرة منزلها بسبب المعارك الدائرة في المدينة. لقد تمكن الفتى من الفرار في وقت مبكر وعمل في أكثر من وظيفة ليتمكن من مساعدة عائلته وارسال المال لها.

بعد اصابته في تبادل اطلاق النار، قرر علي المجيء الى لبنان للحصول على المساعدة وكذلك العمل حتى يتمكن من الاستمرار في مساعدة عائلته، غير أنه يعاني من ضائقة مالية ونادراً ما يجد عملاً فالحروق على ذراعه تعيق حركته. 

يتشارك علي حالياً السكن مع أربعة من أصدقائه في غرفة صغيرة. لديه عم يعيش بالقرب منه ويراه في بعض الأحيان ولكنه يفقتد عائلته كثيراً.

يتذكر الذكريات السعيدة في سوريا ويخبرنا: "كنت ألعب كرة القدم كل اليوم مع اخوتي الصغار في المنزل الذي كان محاطاً بالأشجار، حيث نزرع التفاح". 

لقد تمت احالة علي الى جمعية انارة من قبل مؤسسة مخزومي. اتصلنا به ودعيناه الى اجراء تقييم طبي في المركز الطبي التابع للجامعة الاميركية في بيروت، حيث أوضح الأطباء أنه سيحتاج الى جراحة بسيطة لمعالجة الندوب على كوعه، على أن يصبح بعد وقت قصير قادراً على تحريك ذراعه بالكامل مرة أخرى.

لقد أسعدت هذه الأخبار علي كثيراً، وقد أخبرنا متحمساً: "هذا يعني أنني سأتمكن من العمل ومساعدة عائلتي مجدداً. يمكنني ارتداء القمصان القصيرة في الصيف ويمكنني أن ألعب كرة القدم! ستعود حياتي الى سابق عهدها".

icon use 4.PNG