أكرم

Icon use 1.PNG

تحمل سمارة، والدة أكرم، طفلها الصغير بين يديها أثناء جلوسها في مكاتب جمعية انارة في بيروت. وعلى رغم كل ما مرت به في حياتها، الا أنها لا تزال قوية ومرحة.

كان أكرم يبلغ من العمر ثلاثة أشهر عندما التقينا به للمرة الأولى في شهر أكتوبر/تشرين الأول 2017.

عندما علمت سمارة بأن طفلها الصغير يعاني من تشوه حنف القدم، شعرت بحزن شديد لدرجة أنها تمنت لو أن المشكلة كانت في قدمها بدلاً من قدمه. غير أن هذا الأمر لم يستطع كسر هذه الامرأة العملية التي كانت قد ادّخرت بعض المال قبل ولادة طفلها الخامس. ففي اليوم التالي بعد الولادة، عادت سمارة الى المستشفى وبدأت علاج مولودها الجديد.

بعد شهرين، لم تنجح جلسات العلاج. أخبرها الأطباء بأن أكرم يحتاج الى عملية جراحية ولكنها لم تكن تستطيع تحمل تكاليفها. قصدت مكاتب منظمة "أطباء بلا حدود" التي طلبت منها التواصل مع جمعية انارة.

في المركز الطبي التابع للجامعة الأميركية في بيروت، لاحظ الدكتور عبد المجيد طه أثناء التقييم الذي أجراه لأكرم أن جلسات العلاج السابقة لم تكن فعالة، فبدلاً من تعديل زاوية ربلة الساق، قام الأطباء بتعديل زاوية القدم.

خضع أكرم لجلسات علاج جديدة على مدى شهرين، وتم بعد ذلك تزويده بأحذية من شركة "دنيس براون" سيحتاج الى ارتدائها الى حين بلوغه عامين أو ثلاثة أعوام.

الآن، وبعد حصول أكرم على العلاج الصحيح، تشعر سمارة بسعادة بالغة. تخبرنا والابتسامة تعلو وجهها: "ابني أصبح قادراً على المشي بشكل طبيعي في المستقبل والذهاب الى المدرسة كما يفعل الأطفال الآخرون".

icon use 4.PNG