جمال

Icon use 1.PNG

لقد جاء عابد وعائلته الى لبنان بعد أشهر قليلة من اصابته بجروح بالغة من جراء انفجار وقع في سوريا. لقد التقينا به للمرة الأولى في شهر يونيو حزيران عام 2017.

يعاني والد جمال في لبنان بسبب عدم قدرته على العمل نظراً لاصابته ما أثّر سلباً على وضع العائلة المادي، فاضطرت الى مشاركة غرفة واحدة صغيرة مع والدي عابد الذي يعتبر أن كل شيء في لبنان أغلى من سوريا ومن ضمنها الايجار.

بعد كل ما مر به، كان خبر حمل زوجته بطفلهما الأول إحدى أسعد لحظات حياة عابد. كان يشعر بلهفة شديدة للقاء مولوده الجديد ويحلم بمستقبل مشرق له. ولكن جمال وُلد مع تشوه حنف القدم في كلتي قدميه ما أدى الى حالة احباط لدى العائلة التي لم تفهم في بداية الأمر طبيعة المشكلة فبدأت بطلب المشورة من الأطباء، غير أن الصدمة كانت بتكاليف العلاج الباهظة. ففي سوريا كان العلاج مجانياً أما في لبنان فالعلاج الطبي لتشوه حنف القدم طويل ومكلف.

بعد رحلة من البحث، تم احالة جمال الى جمعية انارة من قبل منظمة "أطباء بلا حدود". على الفور قمنا بتحديد موعد لجمال مع الدكتور عبد المجيد طه في المركز الطبي التابع للجامعة الاميركية في بيروت، حيث شرح وضع الطفل الصغير ووضع خطة لعلاجه.

على مدى شهر، تم وضع جبيرة لقدمي جمال. بعدها قام الطبيب بتعليم والديه بعض التمارين الجسدية التي يجب القيام بها مع طفلهما الصغير لتحسين حركته. كما حصل على حذاء من شركة "دنيس براون" سيرتديه حتى يبلغ من العمر ثلاثة أعوام.

لا يزال والدا جمال يشعران بالقلق من عدم نجاح علاجه، فالتحسن في حالته بطيء جداً وبالتالي سيتوجب عليهما الانتظار بعض الوقت قبل أن يتمكنا من القول إن التشوه قد تم اصلاحه بالكامل.

وعلى رغم ذلك، فإن العائلة ممتنّة جداً لحصول ابنها الصغير على العلاج الذي كان يحتاج اليه، وهم يشكرون كل من ساهم في تحقيق هذا الأمر.

icon use 4.PNG